النّادي

النادي: النجم الساحلي
المدينة: سوسة
تاريخ التأسيس: 11 ماي 1925
الموقع الإلكتروني الرسمي:www.etoile-du-sahel.com

استمتع النجم الساحلي بنجاح باهر في السنوات الماضية، خصوصاً في المسابقات الأفريقية، إذ بلغ نهائي إحدى المسابقات الكبرى لخمس سنوات متتالية.

بلغ النادي ذروته عام 2007، مع تتويجه بلقب دوري أبطال أفريقيا CAF. رفعه اللقب الأوّل في القارة إلى النخبة الأفريقية، كما أصبح النجم النادي الوحيد الذي أحرز جميع الألقاب الأفريقية CAF الكبرى. وفي دوري محلي عالي التنافس، غالباً ما لعب النجم الأدوار الثانية وراء غريمه الترجي، ولا شكّ بأن المعركة بين فريقي الساحل والعاصمة تعتبر من الأقوى في عالم كرة القدم.

ولادة مؤسّسة
تأسّس النجم الساحلي في 11 مايو/أيار 1925 كمؤسسة رياضية للتلامذة السابقين في المدرسة الفرنسية-العربية في مدينة سوسة الساحلية، وكانت إضافة إلى المنظمة الثقافية المتواجدة للمثقفين المسلمين في المدينة عندما كانت البلاد لا تزال تحت وطأة الاستعمار الفرنسي.

انتخب الشاذلي بوجملة أوّل رئيس واعتمد اسم “النجم” كرمز للقومية، ما جعل النادي بسرعة محطاً للأنظار. واجه بداية أندية من مجموعات وطنية أخرى، الفرنسيون (باتريوت سوسة)، اليهود (ماكابي)، الطليان (لا سافولا) والمالطيون (النجم الأحمر). في البداية، كانت الحياة صعبة بالنسبة للنجم، الذي عانى لتأمين التجهيزات والملاعب، بعد حرمانه من استخدام الملعب الرئيس في المدينة من قبل الفرنسيين.

مع ذلك، صمد الفريق، وعام 1931، صعد إلى دوري النخبة، وبلغ نهائي كأس تونس في السنة التالية. تأسّس النادي كقوة يُحسب لها حساب.

الألقاب
ضرب النادي موعداً مع الألقاب، ابتداءً من العام 1950، عندما أحرز أوّل ألقابه التسعة في الدوري. كان الأسطورة حبيب موجو، الملقب بالرأس الذهبية، أساسياً في نجاح الفريق في تلك الفترة.

بعد حصول تونس على استقلالها، تابع موجو انجازاته، وألهم الفريق إلى لقب ثان عام 1958، تبعه تتويج في الكأس في العام التالي، عندما سجّل مرّتين وقلب النجم الساحلي تأخرّه بهدفين أمام الترجي ليحرز اللقب.

تطوّر النجم الساحلي وأصبح منافساً دائماً على الألقاب في تونس، في وقت لم يتوقف عن مدّ المنتخب الوطني باللاعبين. يُمكن القول أن أنجحهم كان عبد المجيد الشتالي، الذي حمل ألوان تونس في ستينيات القرن الماضي، ثم درّب المنتخب في أولى مشاركاته في كأس العالم FIFA 1978.

بناء السمعة
نجح النجم الساحلي في بناء سمعته على المستوى القاري. استهلّ حملاته الدولية في سبعينيات القرن الماضي، في بطولات إقليمية، ولم يدخل في مسابقة قارية إلا عام 1984، عندما خرج من الدور الأوّل لكأس الكؤوس الأفريقية أمام الأهلي طرابلس.

من تلك البداية المتواضعة، تحوّل النجم الساحلي وأصبح النادي الوحيد الذي أحرز لقب جميع المسابقات الأفريقية الكبرى. أوّلاً، حصل على لقب مسابقة كأس الإتحاد الأفريقي عام 1995، تبعها تتويجه في كأس الكؤوس الأفريقية عام 1997. ثم عام 1998، أحرز النجم الساحلي لقب الكأس السوبر ضدّ الرجاء البيضاوي المغربي، وتابع مسيرته الناجحة على مدى خمس سنوات تأهل فيها إلى النهائي عندما أحرز لقباً جديداً في كأس الإتحاد الأفريقي.

عام 2003، عاش النجاح مجدداً، في النسخة الأخيرة من كأس الكؤوس الأفريقية، وفي 2006، تغلّب النجم الساحلي على خصم مغربي جديد ليحرز مسابقة كأس الكونفدرالية الجديدة. أما الجائزة الأكبر، أي دوري أبطال أفريقيا CAF، فتطلّبت بعض الوقت، إذ خسر النهائي مرّتين على التوالي، قبل أن يحقق فوزاً تاريخياً عام 2007 على الأهلي المصري.

تحقق الفوز بعد أقلّ من ستة أشهر على احراز النجم لقب الدوري، منهياً سلسلة من تسع سنوات حلّ فيها وصيفاً.

الملعب
استضاف الملعب الأولمبي في سوسة، الذي يتسع لـ25 ألف متفرّج، نسختين من كأس أمم أفريقيا CAF واستضاف عام 2001 دورة كرة القدم في الألعاب المتوسطية. بُني الملعب عام 1973 بقدرة استيعابية أساسية بلغت 10 آلاف متفرّج، لكن تمّ توسيعه لكأس الأمم 1994 ومرّة أخرى للألعاب المتوسطية.

المصدر : fifa.com